اخرالاخبار

اللغة النوبية الدنقلاوية هي (أصل ) جميع اللهجات النوبية في الشمال والغرب

الجمعة, 30 نوفمبر 2012 16:38 عدد المشاهدات : 4631 صفحات متخصصة - الاسبوعي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 6
سيئجيد 

اللغة النوبية الدنقلاوية هي (أصل ) جميع اللهجات النوبية في الشمال والغرب                                         ن         بقلم/سعيد دمباوي
يقول الاخ / ميرغني ديشاب– إن من خصائص اللغة انها يمكن أن تتفرع إلى (لهجات) وهذا ما حدث للغة النوبية التي (اصلها واحد) وتفرعت إلى لهجتين هما (انداندي) التي يتحدث بها مجموعتا (الكنوز– والدناقلة) واللهجة (المحسية) وهي لهجة (نوبين) كما يقول الاخ/ ميرغني ديشاب – يتحدث بها مجموعة (حلفا والمحس – و السكوت – والفدجة - وبطن الحجر). فان كانت لهجتا (انداندي - ونوبين) اصل واحد – تفرع إلى اللهجتين . فهذا الاصل هو (اللغة الدنقلاوية ) التي تتحدث بها مجموعة (الكنوز- والدناقله).
وكما ذكرتُ فإن اسم ( اوشكر) الذي يطلقه البعض على لغة (الدناقلة – والكنوز) لا اساس له من الصحة. واهل اللغة هم الذين يختارون اسم لغتهم . والاسم الذي وجدناه للغة النوبة الدنقلاوية – هي لغة (انداندي) وهذا الاسم (انداندي) يعني (منسوب ومنسوب اليه) أو تعني (الملكية) فاذا قال احدنا (محمد اندي-او- بلد ندي-الخ) فهذا يعني (محمد المنسوب لي وبلدي الذي انتسب له) و من اغاني الاستاذ/ نورالدين السيد باللغة النوبية الدنقلاوية (أندا-دنقلا) اي بلدي أو دياري او بيتي دنقلا -  وعندما يقال اسم (انداندي) بالنسبة (للغة) فهي تعني (لغتي- أو لغة اهلي- او لغة قومي -  أو لغة بيتي أو اهل دياري ..الخ ). وهذا واضح وسنثبت في السطور القادمة أن لغة (انداندي) التي يتحدث بها مجموعة (الكنوز- ودنقلا) هي اصل اللغات أو اللهجات النوبية التي تفرعت منها هذه اللهجات وسنذكر هنا (بعض الادلة) على سبيل المثال لا الحصر. وان كان هناك تطابق بين (أنداندي-والمحسية ) في كثير من المفردات وهناك الكثيرون من المتحدثين بالانداندي يتحدثون اللهجتين أو العكس (شرحتين) كما يقول استاذنا / زكريا حامد -  ومن السهولة أن يتعلم المحسي مثلا الانداندي او العكس– وهذا امر لا يحتاج إلى اثبات مما يدل على الاصل الواحد لجميع المجموعات النوبية ما لم (يأب) البعض من المتنوبين.
مما ذكره الباحث الالماني ماركسي جيقر الذي تعلم اللغة النوبية الدنقلاوية وتحدث بها ودرسها وكتبها بالحروف النوبيةان اللغة النوبية الدنقلاوية (انداندي) هي اصل الهجات النوبية. وكما جاء الالماني ديفيد ماكيوس إلى بلادنا ودرس شعر الشاعر النوبي الذي يقول الشعر باللغة النوبية الدنقلاوية جلال عمر (بناوي) وقام بتحليل شعره – وكتب عنه كتاباً وصف فيه الاخ جلال اسماه بـ(شكسبير النوبة) لما وجده في شعره من معان وقيم انسانية واخلاقية ورصانة ولا تتكون هذه المعاني الا في لغة ذات جذور واصول وهو لم يقل عن جلال (شوقي النوبة أو متنبئ النوبة) بل قال (شكسبير النوبة) مما يدل على أن اللغة النوبية الدنقلاوية مثل لغة شكسبير- تصلح للتداول كلغة حية كلغة شكسبير. مما يدل على أن اللغة النوبية الدنقلاوية (انداندي) هي اصل اللهجات النوبية الاخرى. هذا مما ذكره الاجانب وهذا بالاضافة إلى النص النوبي الذي وجد في حجر (امكا) والذي قام بترجمته الاخ / الباحث النوبي محمد شريف- وهو باللغة النوبية الدنقلاوية وقد اعتمدت ترجمته في رسالة الدكتوراة التي اعدها في اللغة النوبية السيد / ادريس عبدالله البنا وهو عالم معروف.
ولكن بروفسيرات المناهج الصدئة والنظريات الخربة التي يقولها اصحاب العقول الخربة لا يعلمون – وصدق القائل : ليس كل من حمل درجة البروف أو الدكتوراة في ايامنا هذه (بروف – أو دكتور) حيث تدهور مستوى البحث العلمي واقول للإعلاميين لا تنبهروا بكل من يحمل لقب (بروف) بعد اليوم إلى أن تثبت لكم ذلك في الواقع (بقدراته) في مجاله وليس (بلقبه) الذي منح وهناك من يطفي على البعض صفات (لا نراها فيهم) من دكتور وبروف- هذا ما ذكره احد الاخوة– وما ذكره الاخ الاستاذ/حسين خوجلي أن هناك من يصر على أن يسبق حرف ال (د) أو لقب بروف اسمه و من المعلوم أن كثيرا من العمليات الحسابية نجد فيها (د=صفر) ولو سأل هذا البروف (المتبرف) اقرب الناس اليه إن كانت على قيد الحياة وهي (امية) لاخبرته بمن هم هؤلاء الذين هو يتحدث عنهم ويتطاول (ولا يتطاول إلا وضيع) هذه قاعدة.
ومن الادلة–ان اسم (النيل) اسم نوبي وهذا الاسم– باللغة النوبية الدنقلاوية (انداندي) والمفردة (ني) تعني (اشرب و(نيل) تعني الذي (يشرب) وليس لهذا الاسم (النيل) معني إلا في اللغة الدنقلاوية كما يدعي البعض فإن كان من صفات اللغة (الانتشار) فإن هذه المفردة (نيل) من اللغة النوبية الدنقلاوية لم تدخل في العامية السودانية فقط– بل هي دخلت في الاحاديث النبوية التي يتعبد بها المسلمون–هي في جميع اللغات العالمية الحية. مما يدل على أن اللغة النوبية الدنقلاوية هي اصل جميع اللهجات النوبية في الشمال والغرب.
ولما كانت اللغة النوبية (لغة دولة ودين) فقد وجدت نسخ من (الانجيل) كتبت باللغة النوبية الدنقلاوية.كما وجدت نسخة من الانجيل كتبت باللغة النوبية (الكنزية) وهي نفس اللغة الدنقلاوية-مما يدل على أن اللغة التي كان يتعبد بها النوبيون في دولتهم هي اللغة النوبية الدنقلاوية .كما أن اسم (البقد) يدل على أن لغة الدناقلة كانت هي لغة الدولة النوبية التي اجرت اتفاقية (البقد) مع العرب.
ومن الادلة –ان الاسم (ادم) الذي اختاره الله جل وعلا–لأول (إنسان) خلقه – نجده في اللغة النوبية الدنقلاوية – تعني (انسان) وآدم عليه السلام هو اول (انسان) خلقه الله واسمه باللغة النوبية الدنقلاوية. مما يدل على أن اللغة الدنقلاوية هي اصل اللهجات النوبية إن لم يكن اصل جميع اللغات وان كان من خصائص اللغة الانتشار وهذا الاسم ايضاً انتشر في جميع الكتب السماوية المقدسة وفي جميع لغات العالم- مثل اسم النيل–الذي هو اسم نوبي– والنيل الذي يعبر بلادنا ايضاً يسمى بـ(النيل النوبي) اذاً فالنيل نوبي واسمه نوبي باللغة النوبية الدنقلاوية التي هي اصل اللغات النوبية في الشمال وجبال النوبة والميدوب في شمال دارفور ومن اهم الادلة– أن اللغة النوبية الدنقلاوية (انداندي) هي اصل اللهجات النوبية -  إن كثيراً من (العبارات-والجمل) في العامية العربية السودانية (ترجمت ترجمة حرفية) من النوبية الدنقلاوية إلى العامية العربية السودانية – ويتحدثون بها باعتبارها (عربي) والواقع إنها لاعلاقة لها بالعربية بل هي (نوبية دنقلاوية) ترجمت ترجمة حرفية إلى العربية وهي (كثيرة جداً) وتدل دلالة قاطعة على أن اللغة النوبية هي اصل اللهجات ونأخذ هنا بعض الامثلة (البطيخ في السوق راقد – فلان ماسك الموية- بيت البكا – بيت العرس- بيت الغنم – يضرب الطمبور- يضرب السوط..الخ ) والامثلة كثيرة جداً ونأخذ مثال (يضرب الطمبور) اخذت من اللغة الدنقلاوية (كسركي جمي)-(ويضرب السوط) اخذت من اصلها النوبي (كوري جمي) فاذا اخذنا (يضرب السوط) وطفنا بها جميع الدول العربية شبراً شبراً فلن نجد (عربياً واحداً من اولاد عدنان أو كنعان أو قحطان يفهم معنى هذه العبارة– لانها ليست عربية – بل هي نوبية دنقلاوية ترجمت ترجمة حرفية إلى العربية.
وكما جاء في كتاب العامية السودانية للبروف /عون الشريف رحمه الله – وما ذكره الاخ/ ميرغني ديشاب في كتابه (النوبية في العامية السودانية ) حيث اثبتوا أن هناك (آلاف المفردات النوبية دخلت في العامية السودانية . يا حبذا لو قام الاخوان ديشاب ومحمد شريف بحصر الجمل والعبارات النوبية التي ترجمت ترجمة حرفية ودخلت في العامية السودانية كما فعل الاخ/ ميرغني ديشاب بالنسبة للمفردات النوبية في العامية السودانية شعر بوادي السودان .
ونحن نقول لمن يقولون انهم يريدون (سودان بلارطانه) نقول لهم نحن النوبيين اذا قمنا بحذف المفردات النوبية التي دخلت في العامية السودانية والجمل والعبارات التي ترجمت ترجمة حرفية من النوبية ودخلت في العامية السودانية. فان السودان سيكون بلدا (بلا عربي) هذا ما سيحدث .فابعدوا عن لغتنا فإن تحدثنا بها لا يضيركم شيئا- بل والنوبيون على الرغم من تحدثهم بالنوبية فهم افصح لساناً في العربية ممن يدعون العروبة .
فإن كان من لوازم وخصائص اللغة (القدم والانتشار) فقد ذكرت قدم وانتشاراسم النيل واسم (آدم) على مستوى العالم. وفي السودان نجد كثيرا من اسماء المدن والاماكن التي تدل على أن اللغة النوبية الدنقلاوية هي اصل اللغات أو اللهجات النوبية وليس غيرها. وهذه الاماكن والاسماء ليست في المناطق النوبية – بل هي في جميع انحاء السودان وهي كلها (باللغة النوبية الدنقلاوية) منها على سبيل المثال لا الحصر (امبكول –كرمكول – عرشكول- منصوركتي- فقيرن كتي- بنقة نارتي – بلنارتي – سلنارتي –حسين نارتي – التكَر – الكوه- كدباس-الكرو – كاس – مساوي –الكاملين –البركل –مقرات – كُلن مسيد .الخ ) والامثلة كثيرة . وكل هذه الاسماء للمدن والاماكن – باللغة النوبية الدنقلاوية مما يدل على انها هي اصل اللغات النوبية . وهذا يدل دلالة قاطعة على أن (الدناقلة) هم اصل النوبة كما اثبتنا بالادلة في مقالنا الاول ، وان لغتهم هي اللغة الاصلية النوبية – ونواصل إن شاء الله.



.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
النتيجة النهائية

  *  التاريخ الإنساني يسجل أنماطاً وأساليب عديدة لنيل الحكم وتولي السلطة، منها التوريث، ومنها حق الانتخاب المغلق  كما في تجارب رومانية...
اقرأ المزيد...
صورة
هدنة مع الرواية

  مع رواية نادرة كموسم الهجرة إلى الشمال أو قاصّ فريد كالمصري النوبي حجاج حسن أدول أبدو مضطرّاً لعقد هدنة مع مشاعري العدائية تجاه الأعمال...
اقرأ المزيد...
صورة
نوم العوافي

  الصحف التي صدرت ثالث ورابع أيام الانتخابات أشارت إلى ضعف إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع مقارنة باليوم الأول.الجولات الميدانية التي...
اقرأ المزيد...
صورة
الراسطات والفارات!

  تظل الأمثال السودانية حالة إبداعية خاصة تعبر عن الكثير من الواقع وهي مثل البصمة الخاصة، ويمكن أن تفصل المثل وقفاً للحالة التي تواجهك،...
اقرأ المزيد...
صورة
بين موسمين

  * في مثل هذا الوقت قبل خمس سنوات وأعني موسم انتخابات (2010 م) كان أهالي وسكان ولاية جنوب كردفان يتعرضون لتهديد صريح ومباشر مما يسمى بالحركة...
اقرأ المزيد...
صورة
صوت سوار الذهب

  * في مثل هذا اليوم 6 أبريل من العام 1985، انطلق عبر أثير راديو أم درمان، ومن وسط المارشات العسكرية، صوت الفريق أول عبد الرحمن محمد حسن سوار...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
قَسَم كرتي!
-1-قبل عام من الآن، أجريتُ ومعي الصحفية النابهة لينا يعقوب، حواراً ساخناً مع وزير الخارجية المحترم السيد علي كرتي، وسألته أثناء الحوار:لا...
اقرأ المزيد...
صورة
معالم الطريق الثالث!!
:: تتجاوز سرعة الغزال في بعض الحالات (100 كم)، ولكن سرعة النمر لا تتجاوز في أي من الأحوال (70 كم)، ومع ذلك - في تاريخ الصراع من أجل البقاء - لم...
اقرأ المزيد...
صورة
فرصة وضاعت!
هل كان ممكناً أن تفكر المعارضة... المعارضة كلها "دون فرز"... أحزاب سلمية وحركات مسلحة ومنشقون و(حردانين) في أفكار جديدة لتستفيد من مرحلة...
اقرأ المزيد...
صورة
المريخ يستضيف النسور في مشواره لاسترداد صدارة الممتاز
*يعود المريخ الذي يديره فنياً مدرب خبير وكبير ومقتدر وله صولات وجولات اسمه غارزيتو يعود للسباق المحلي بعد أن حسم جولة الذهاب الإفريقي...
اقرأ المزيد...
صورة
ملاحظات بقلم الرصاص!
-1-خطوة في الاتجاه الصحيح، أن يشرع المؤتمر الوطني في تكوين لجنة لدراسة نتائج الانتخابات.من الطبيعي أن تحمِلَ هذه النتائج ونسب المشاركة...
اقرأ المزيد...
صورة
أُولو العزم والوعي!
:: قبل أسبوع من الاقتراع، عندما كانت عيون الناس والصحافة تُحدِّق في أحداث دائرة دنقلا القومية وما بها من تنافس مفتوح بين مرشح المؤتمر...
اقرأ المزيد...