اخرالاخبار

أبو سن.. الماضي والحاضر!!

السبت, 02 مارس 2013 14:23 عدد المشاهدات : 956 اراء حرة - الرأي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 

لأجل الكلمة
لينا يعقوب
هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته
أبو سن.. الماضي والحاضر!!
في يوم ما قبل سنوات مضت، كنت مع أبي في السيارة، أثناء الطريق أدخل شريطا للفنان الكبير عبد العزيز داؤود.. بحذر وهدوء قلت لأبي إن صوته لا يطربني وطلبت منه إبدال الشريط.. كاد أبي أن يلقيني من السيارة فكيف أتجرأ واعتبر أن صوت أبو داؤود ليس مطربا.. بعد أيام كنت مادة استهزائية ثرة لدى أخوالي وأعمامي وبعض الأقارب.. "بالله شوف البت ده.. قال صوت أبو داؤود ما حلو، بتعرفي شنو في الغنا والأصوات؟!".
منذ حينها، أحسست أن بعضا من النفس الديكتاتورية وربما تحديدا (السودانية)، لا يمكن أن تحتمل رأيا يخالف ما أجمع عليه الناس، وعلى الفرد أن يكون حذرا جدا قبل أن يدلي به..
تذكرت هذه الحادثة بعد أن مر أمامي موقف مشابه قبل فترة ليست بالقصيرة، يقول مواطن توفي قريبه بالفشل الكلوي "في دكاترة أحسن كتير من كمال أبو سن في زراعة الكلى"، فإذا بهجمة شرسة من قبل آخرين تنهال عليه "انت ما بتفهم ولا شنو؟ ده أحسن دكتور كلى في العالم".
بالتأكيد إن السيرة الذاتية التي تعب عليها أبو سن، لم تأتيه مجاملة أو بمحض صدفة أو تقدم إليه بطبق من ذهب، إنما جد وتعب إلى أن وصل إلى تلك المراتب.. لكن لأن التفوق لا يدوم، على التمجيد أيضا أن لا يدوم!!
اتهامات عديدة لم يسمع بها أحد، ظهرت فجأة بحق أبو سن بعد حادثة وفاة الحاجة الزينة عليها الرحمة.. فإما أنها لم تظهر لأن من يعلمون بها - بما فيهم المجلس الطبي – أرادوا استمرار التمجيد ورفع المكانة لأبو سن، أو لأن بعض حاقدي النجاح وجدوها فرصة بأن يوقدوا النار ويزيدوه حطبا!.
من منا سمع بإيقاف دكتور كمال أبو سن من مستشفى بلندن لخطأ طبي؟ ومن منا عرف أن دولة الإمارات أوقفته أيضا لخطأ طبي؟ ومن منا عرف أن المجلس الطبي السوداني أوقفه منذ العام الماضي؟ إن ظهرت تلك الاتهامات في وقتها لاستطاع أبو سن أن يفندها آنيا وليس بأثر رجعي، فيوضح الحقائق ويهزم من أراد تشويه صورته!.
قال الطبيب في الحوار الذي أجريناه معه، إنه قاضى البي بي سي وكسب الدعوى وستدفع القناة ثمن خطئها، غير أن مدير مستشفى الملكة الكسندرا بمدينة كوشام ببريطانيا الذي كان يعمل به أبو سن ظهر في حلقة تلفزيونية بذات القناة بعد أن تم تغريم المستشفى من قبل المحكمة 6.5 مليون جنيه استرليني، لخطأ ارتكب في حق مواطن متبرع بكليته، حيث قال إنه تم إيقاف أبو سن عن العمل!!.
بلا شك أن مثل هذا الاتهام واتهامات أخرى كان يعلمها المجلس الطبي، والذي فضل الصمت سنوات وقرر التحدث الآن، لحاجة في نفس يعقوب!
التاريخ لن ينسى الإنجازات التي حققها أبو سن وعملياته الناجحة، وتدريبه لأطباء أصبحوا أكفاء تتلمذوا على يديه، ولن يستطيع البعض إخفاء تفوقه بقليل من الإخفاقات.. ونتذكر هنا الجراح البريطاني الشهير كريستيان بيرنرد ذا الأصول الجنوب أفريقية، الذي قام بأول عملية نقل قلب في العالم.. حيث أصبح نجما شهيرا في وقت من الأوقات، غير أنه أعلن اعتزال العمل الجراحي بعد أن أحس بعدم قدرته على الإكمال وأداء واجبه (الجراحي) بالشكل التام!!.


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
انتفاضة أبو أحمد

  له قدرة فائقة على اختلاق (المناقرات)، وله شهية مفتوحة للحد البعيد لصناعة الأسئلة ( المشاترة ) على طريقة  الأرأيتية، وفي كثير من الأحيان لا...
اقرأ المزيد...
صورة
الحرية والمسئولية

  حسناً فعلت وزارة الاعلام  بدعوتها اليوم  لمنسوبي القطاع الأهم في صناعة الرأي العام - أهل الصحافة - من رؤساء تحرير وكتاب رأي وصحافيين...
اقرأ المزيد...
صورة
رغم الحضور الأنيق!

  حضور نوعي جميل ومختلف، كان موجوداً أمس بوزارة الإعلام، تلبيةً لدعوة الأستاذ ياسر يوسف.ولياسر علاقة مميزة تربطه مع معظم وسائل الإعلام،...
اقرأ المزيد...
صورة
دراما كورية

  ما يجعل اكتساح المسلسلات الكورية خارج محيطها الإقليمي عملاً خارقاً هو الصعوبة المعروفة في استساغة الناس لمعايير الجنس الأصفر في...
اقرأ المزيد...
صورة
حرام عليكم!

  جاءني في المكتب، أعضاء لجنة المفصولين، أو هكذا كان المسمى في البداية، وبصورة تخلو من لباقة سألتهم "المفصولين الزماااااان ديك؟" فأجابوا...
اقرأ المزيد...
صورة
أوع (تعرسي صحفي)..!

  دراسة أمريكية جديدة (انتهت من الصحفيين نهاية بطل)، وحذرت من الارتباط بصحفي أو صحفية، لأنه شخص (مجنون يمكن لمزاجه أو مشاعره أن تتغير بسرعة...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
(قاضي الدستورية).. إقالة أم استقالة؟!
قناعتي الشخصية أن رئيس المحكمة الدستورية مولانا/ عبدالله أحمد عبد الله قد تم إرغامه على الاستقالة ولم يستقل طوع اختياره! الرجل ارتضى...
اقرأ المزيد...
صورة
قانون تبادل البيوت.!
  :: الأخ الطاهر ساتي .. تحية طيبة .. ورد فى زاويتكم تعليقاً على تصريحي حول مخاطبة لجنة شئون الأساتذة بالجامعة للبروفسير الزبير بشير طه -...
اقرأ المزيد...
صورة
لن تنفصل ولكن
في تقديري أن الذين يتحدثون عن أن تقرير المصير يمكن أن يفضي الى انفصال دارفور عن بقية جسد السودان قد جانبهم التوفيق لعدة أسباب منها أنهم...
اقرأ المزيد...
صورة
(الآغا) عايزنا (نرقص) يا جدعان.!
ومقدم برنامج (الحلم) مصطفى الآغا يتصل بسوداني ليخبره بأنه فاز في مسابقته الشهيرة، والجرس يرن لدقائق قبل أن يأتيه من على الجانب الآخر صوت...
اقرأ المزيد...
صورة
البحث عن نقطة الصفر!
في زيارتي الأخيرة إلى مدينتي مناقل الخير والوفاء، وفي جولة اجتماعية خاطفة، لفت نظري أمر بدا لي غريباً!. في زيارة لأسرة صديقة، وجدت جميع...
اقرأ المزيد...
صورة
ذكرى وحدث
:: ونجتر الذكرى، ليس للتذكير، بل في ثنياها (حدث راهن). قبل ثلاث سنوات، كاد قطاع الطب بالسودان يحتفل بإجراء أول (عملية زراعة كبد).. جاء بعض...
اقرأ المزيد...