اخرالاخبار

المجلس القومي للتدريب .. إفادات..!!

الثلاثاء, 20 مارس 2012 13:08 عدد المشاهدات : 2105 اعمدة الكتاب - إليكم - الطاهر ساتي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 


** يوم الخميس الفائت، كان الوعد بأن يتواصل الحديث عما يحدث في المجلس القومي للتدريب..ولكن، شاء القدر بأن تفرض قضية الحريات الأربع ذاتها على كل القضايا في الأيام الفائتة.. وعليه، ملخص تلك الزاوية كان خطاباً أصدرته الإدارة العامة للشراء والتعاقد والتخلص من الفائض بوزارة المالية الاتحادية..إذ خاطبت تلك الإدارة الوحدات والهيئات الحكومية بكل ولايات السودان، وأخطرتها بتعاونها مع مركز الفيدرالية للبحوث وبناء القدرات لإعداد وتنظيم وتوفير كل معينات دورات تدريبية حول قانون ولائحة الشراء والتعاقد للعام 2011، ثم وجهتها بالتعاون مع هذا المركز وتذليل مهام مندوبه..أي، خطاب من المالية يحتكر تلك الدورات التدريبية لمركز الفيدرالية، علماً بأن مالك مركز الفيدرالية هو الأمين العام للمجلس القومي للتدريب،هكذا كان محتوى وثيقة..ثم وثيقة أخرى، كان محتواها استقالة الأمين العام للمجلس القومي للتدريب، مقدمة لوزير تنمية الموارد البشرية بتاريخ ا/ مارس 2012، على أن يتم قبولها في تاريخ 31/ يوليو 2012، لأسباب منها ما أسماه بالنزاع الأخلاقي بين ملكيته لمركز الفيدرالية وشغله لمنصب الأمين العام للمجلس القومي للتدريب..فاستنكرت ذاك الاحتكار، وتساءلت عن أسباب تأخير الاستقالة، ثم وعدت بالحديث عما يحدث لأموال الأطباء المبعوثين بالخارج، بحيث هناك وثيقة تشير إلى تحويل أموال من بند خدمات الأطباء المبعوثين إلى بند الصيانة..!!
** ذاك ملخص زاوية الخميس..يوم السبت الفائت، قدم الدكتور عمرعوض الله جعيد، الأمين العام للمجلس القومي للتدريب ومالك مركز الفيدرالية، تعقيباً شفاهياً ثم وثائق ذات صلة بالمجلس القومي للتدريب، بحيث يكون رداً على ما جاء بتلك الزاوية، ملخصها : نعم أنا مالك مركز الفيدرالية،ونعم تقدم مركز الفيدرالية لوزارة المالية بمقترح عقد دورات تدريبية حول قانون ولائحة الشراء والتعاقد للعاملين بالولايات، واقتنعت المالية بمقترح المركز وتأكدت من قدراته على تنفيذ الدورات ثم وافقت على المقترح ووجهت الوحدات والهيئات الحكومية بالولايات، وتم تنفيذ الدورات، ولم تكن الميزانية من وزارة المالية و لم يتعاقد معها المركز ولكن التعاقد كان مع الوحدات والهيئات المستهدفة، وكذلك تلك الوحدات والهيئات هي التي دفعت ميزانية تدريب عامليها وليست وزارة المالية، وهذا ليس احتكاراً لأن سوق التدريب مفتوح لكل مراكز التدريب الخاصة، ولكل وحدة حق اختيار المركز الذي يحقق لها الغايات..ونعم قدمت استقالتي عن أمانة المجلس القومي للتدريب بتاريخ 1/ مارس 2012، لأسباب منها التفرغ لإدارة مركز الفيدرالية ، ونعم طلبت بأن يتم قبولها في تاريخ 31/ يوليو 2012، أي بعد خمسة أشهر من تقديمها، وذلك لتنفيذ برامج خارجية ومذكرات تفاهم مع وحدات مركزية ومعسكرات ولائية، ثم الانتهاء من جدول زمني بحيث يكون فيه المجلس نموذجاً للخدمة المدنية، أي الطلب بتأخير قبول الاستقالة مرده : التمكن من تنفيذ بعض خطة العام 2012.. أما الأموال المشار إليها، فهي ليست من حقوق الأطباء المبتعثين، بل هي ميزانية تخص المجلس وذات صلة بخدمات الأطباء المبتعثين، وللمجلس حق التصرف فيها بحيث يتم استخدامها في أي بند يراه ضرورياً، ولذلك استقطعنا مبلغاً من هذا البند لأعمال الصيانة والتأهيل ..!!
** تلك إفادة أمين عام المجلس القومي للتدريب وصاحب مركز الفيدرالية، ورغم أنه أسهب في الإفادة وكذلك في الأوراق، إلا أن ذاك الملخص هو (لب قضية تلك الزاوية)..وعليه، لست قاضياً ولكن لا أخطئ حين ألملم تلك الإفادات والوقائع، ثم أشير إلى : أولاً أخطأت إدارة الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض بوزارة المالية حين أصدرت ذاك التوجيه، فالتوجيه ساهم في أن يحتكر مركز الفيدرالية دورات قانون الشراء والتعاقد بلامنافس، أي توجيه الوزارة يتناقض مع القانون المراد تدريب العاملين عليه.. ولو كانت وزارة المالية حريصة على تطبيق قانون الشراء والتعاقد في نهجها - هي ذاتها - كان على سادتها الاكتفاء بتوجيه الوحدات والهيئات بتنفيذ دورات لعامليها حول هذا القانون، وذلك دون التوجيه إلى ضرورة التعاون مع مركز الفيدرالية أو غيره من المراكز الخاصة..ثانياً، لو لم يكن مالك مركز الفيدرالية هو ذاته الأمين العام للمجلس القومي للتدريب، هل كان سيحظى مركزه بخطاب توجيه كذاك؟..سؤال إجابته يجب أن تؤدي إلى قبول استقالة الأمين العام للمجلس اليوم قبل الغد، أي قبل يوم 31 يوليو المشار إليه في خطاب الاستقالة، وذلك ليتفرغ لإدارة مركزه الخاص، بعيداً عن شبهة استغلال النفوذ.. فالجمع بين الخاص والعام لم يؤدِ إلى نزاع أخلاقي، أو كما قال في استقالته، بل أدى إلى كل هذه الوقائع ..نعم سوق التدريب مفتوح، ولكن مثل ذاك التوجيه النافذ هو الذي يُغلق كل ما كان يجب أن يكون مفتوحاً في سوق المنافسة..!!




.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
"الحكومة دقست"!

  لا بأس من الابتعاد قليلا عن السياسة ومنغصاتها والكتابة عن مواضيع أخرى ليست بعيدة أيضا.. أعلم أن مجالسنا البرلمانية والتشريعية لا تسر...
اقرأ المزيد...
صورة
عراريق وسراويل!

  حظي إعلان محلية شرق النيل مدفوع القيمة عن مشروع تطوير المسايد والخلاوي، باهتمام غير مسبوق في وسائل التواصل الاجتماعي وكان مسار سخرية...
اقرأ المزيد...
صورة
الخليج في مواجهة لبنان ومصر

  الشيء الوحيد الذي يقف أمام الإغراء بمهاجمة العرب على استنساخ برامج اكتشاف المواهب الأمريكية هو أن تلك بدعة طالت العالم أجمع حتى الدول...
اقرأ المزيد...
صورة
كيف يتباهى الآخرون بالعروبة؟

  يقول توماس إريكسن: "يتعلق أحد الأمثلة بإعادة بناء التاريخ الذي كان ناجحاً بصورة جزئية فقط بالمسلمين في الموريشيوس، مكونين 16 إلى 17 في...
اقرأ المزيد...
صورة
حبوبتي أمريكية!

  زميلنا محمد محمود، الصاعد بقوة إلى عالم الصحافة، مازحه الزملاء قبل بضعة أيام، بعد أن زاره في صحيفة (السوداني) أحد المرشحين لرئاسة...
اقرأ المزيد...
صورة
لذوي الدخل المهدود..!

  قبل إجازة موازنة هذا العام 2015 قال وزير المالية بدر الدين محمود وكرر وأكد في عدة مناسبات أن موازنة هذا العام لا تتضمن فرض ضرائب جديدة أو...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
ليست (قذرة) يا مو!
‏ صديقنا محمد عثمان إبراهيم الكاتب بـ(السوداني) المعروف في قائمة الأصدقاء بـ (مو)، تناول في أول مقال له بعد عودته من السودان إلى مقر...
اقرأ المزيد...
صورة
(بخور التيمان مثلاً؟)
:: الصبي -بالمحل التجاري- لم يكن يتقن فن التعامل مع الزبائن، وكثيراً ما كان يقابل طلبات الزبائن بكلمتين جافتين: (مافي) و(ماعندنا).. وأراد...
اقرأ المزيد...
صورة
كتيب صغير على مستوى محمود درويش
سائرا بين التفاصيل اتكأت على مياه فانكسرتأكلما نهدت سفرجلة نسيت حدود قلبيوالتجأت إلى الحصار كي أحدد قامتييا أحمد العربيلم يكذب علىّ...
اقرأ المزيد...
صورة
(ترباس) اتحاد الفنانين!
*في الأخبار أن كمال ترباس ينوي الترشح لرئاسة اتحاد الفنانين.*كلام جميل.. بس السؤال.. (ميدان التحرير) مصيرو شنو؟*طبعاً لفائدة القارئ الكريم...
اقرأ المزيد...
صورة
من مصر (6)
أجرت معي جريدة الأهرام المسائي حوارًا حول قضايا الإعلام العربي وحول مبادرة ميثاق الشرف الإعلامي المصري السوداني التي دشنتها المنظمة...
اقرأ المزيد...
صورة
مريخ السودان يسعى لترويض المجنونة
*نعم علمتنا كرة القدم الحديثة بعد التحضير الجيد والبذل والعطاء والعرق المسكوب، أن هذا كله غير كاف لعبور أي من الخصوم، لأن العبور بعد...
اقرأ المزيد...