اخرالاخبار

المجلس القومي للتدريب .. إفادات..!!

الثلاثاء, 20 مارس 2012 13:08 عدد المشاهدات : 2160 اعمدة الكتاب - إليكم - الطاهر ساتي
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 


** يوم الخميس الفائت، كان الوعد بأن يتواصل الحديث عما يحدث في المجلس القومي للتدريب..ولكن، شاء القدر بأن تفرض قضية الحريات الأربع ذاتها على كل القضايا في الأيام الفائتة.. وعليه، ملخص تلك الزاوية كان خطاباً أصدرته الإدارة العامة للشراء والتعاقد والتخلص من الفائض بوزارة المالية الاتحادية..إذ خاطبت تلك الإدارة الوحدات والهيئات الحكومية بكل ولايات السودان، وأخطرتها بتعاونها مع مركز الفيدرالية للبحوث وبناء القدرات لإعداد وتنظيم وتوفير كل معينات دورات تدريبية حول قانون ولائحة الشراء والتعاقد للعام 2011، ثم وجهتها بالتعاون مع هذا المركز وتذليل مهام مندوبه..أي، خطاب من المالية يحتكر تلك الدورات التدريبية لمركز الفيدرالية، علماً بأن مالك مركز الفيدرالية هو الأمين العام للمجلس القومي للتدريب،هكذا كان محتوى وثيقة..ثم وثيقة أخرى، كان محتواها استقالة الأمين العام للمجلس القومي للتدريب، مقدمة لوزير تنمية الموارد البشرية بتاريخ ا/ مارس 2012، على أن يتم قبولها في تاريخ 31/ يوليو 2012، لأسباب منها ما أسماه بالنزاع الأخلاقي بين ملكيته لمركز الفيدرالية وشغله لمنصب الأمين العام للمجلس القومي للتدريب..فاستنكرت ذاك الاحتكار، وتساءلت عن أسباب تأخير الاستقالة، ثم وعدت بالحديث عما يحدث لأموال الأطباء المبعوثين بالخارج، بحيث هناك وثيقة تشير إلى تحويل أموال من بند خدمات الأطباء المبعوثين إلى بند الصيانة..!!
** ذاك ملخص زاوية الخميس..يوم السبت الفائت، قدم الدكتور عمرعوض الله جعيد، الأمين العام للمجلس القومي للتدريب ومالك مركز الفيدرالية، تعقيباً شفاهياً ثم وثائق ذات صلة بالمجلس القومي للتدريب، بحيث يكون رداً على ما جاء بتلك الزاوية، ملخصها : نعم أنا مالك مركز الفيدرالية،ونعم تقدم مركز الفيدرالية لوزارة المالية بمقترح عقد دورات تدريبية حول قانون ولائحة الشراء والتعاقد للعاملين بالولايات، واقتنعت المالية بمقترح المركز وتأكدت من قدراته على تنفيذ الدورات ثم وافقت على المقترح ووجهت الوحدات والهيئات الحكومية بالولايات، وتم تنفيذ الدورات، ولم تكن الميزانية من وزارة المالية و لم يتعاقد معها المركز ولكن التعاقد كان مع الوحدات والهيئات المستهدفة، وكذلك تلك الوحدات والهيئات هي التي دفعت ميزانية تدريب عامليها وليست وزارة المالية، وهذا ليس احتكاراً لأن سوق التدريب مفتوح لكل مراكز التدريب الخاصة، ولكل وحدة حق اختيار المركز الذي يحقق لها الغايات..ونعم قدمت استقالتي عن أمانة المجلس القومي للتدريب بتاريخ 1/ مارس 2012، لأسباب منها التفرغ لإدارة مركز الفيدرالية ، ونعم طلبت بأن يتم قبولها في تاريخ 31/ يوليو 2012، أي بعد خمسة أشهر من تقديمها، وذلك لتنفيذ برامج خارجية ومذكرات تفاهم مع وحدات مركزية ومعسكرات ولائية، ثم الانتهاء من جدول زمني بحيث يكون فيه المجلس نموذجاً للخدمة المدنية، أي الطلب بتأخير قبول الاستقالة مرده : التمكن من تنفيذ بعض خطة العام 2012.. أما الأموال المشار إليها، فهي ليست من حقوق الأطباء المبتعثين، بل هي ميزانية تخص المجلس وذات صلة بخدمات الأطباء المبتعثين، وللمجلس حق التصرف فيها بحيث يتم استخدامها في أي بند يراه ضرورياً، ولذلك استقطعنا مبلغاً من هذا البند لأعمال الصيانة والتأهيل ..!!
** تلك إفادة أمين عام المجلس القومي للتدريب وصاحب مركز الفيدرالية، ورغم أنه أسهب في الإفادة وكذلك في الأوراق، إلا أن ذاك الملخص هو (لب قضية تلك الزاوية)..وعليه، لست قاضياً ولكن لا أخطئ حين ألملم تلك الإفادات والوقائع، ثم أشير إلى : أولاً أخطأت إدارة الشراء والتعاقد والتخلص من الفائض بوزارة المالية حين أصدرت ذاك التوجيه، فالتوجيه ساهم في أن يحتكر مركز الفيدرالية دورات قانون الشراء والتعاقد بلامنافس، أي توجيه الوزارة يتناقض مع القانون المراد تدريب العاملين عليه.. ولو كانت وزارة المالية حريصة على تطبيق قانون الشراء والتعاقد في نهجها - هي ذاتها - كان على سادتها الاكتفاء بتوجيه الوحدات والهيئات بتنفيذ دورات لعامليها حول هذا القانون، وذلك دون التوجيه إلى ضرورة التعاون مع مركز الفيدرالية أو غيره من المراكز الخاصة..ثانياً، لو لم يكن مالك مركز الفيدرالية هو ذاته الأمين العام للمجلس القومي للتدريب، هل كان سيحظى مركزه بخطاب توجيه كذاك؟..سؤال إجابته يجب أن تؤدي إلى قبول استقالة الأمين العام للمجلس اليوم قبل الغد، أي قبل يوم 31 يوليو المشار إليه في خطاب الاستقالة، وذلك ليتفرغ لإدارة مركزه الخاص، بعيداً عن شبهة استغلال النفوذ.. فالجمع بين الخاص والعام لم يؤدِ إلى نزاع أخلاقي، أو كما قال في استقالته، بل أدى إلى كل هذه الوقائع ..نعم سوق التدريب مفتوح، ولكن مثل ذاك التوجيه النافذ هو الذي يُغلق كل ما كان يجب أن يكون مفتوحاً في سوق المنافسة..!!




.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine
الرأي
صورة
النتيجة النهائية

  *  التاريخ الإنساني يسجل أنماطاً وأساليب عديدة لنيل الحكم وتولي السلطة، منها التوريث، ومنها حق الانتخاب المغلق  كما في تجارب رومانية...
اقرأ المزيد...
صورة
هدنة مع الرواية

  مع رواية نادرة كموسم الهجرة إلى الشمال أو قاصّ فريد كالمصري النوبي حجاج حسن أدول أبدو مضطرّاً لعقد هدنة مع مشاعري العدائية تجاه الأعمال...
اقرأ المزيد...
صورة
نوم العوافي

  الصحف التي صدرت ثالث ورابع أيام الانتخابات أشارت إلى ضعف إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع مقارنة باليوم الأول.الجولات الميدانية التي...
اقرأ المزيد...
صورة
الراسطات والفارات!

  تظل الأمثال السودانية حالة إبداعية خاصة تعبر عن الكثير من الواقع وهي مثل البصمة الخاصة، ويمكن أن تفصل المثل وقفاً للحالة التي تواجهك،...
اقرأ المزيد...
صورة
بين موسمين

  * في مثل هذا الوقت قبل خمس سنوات وأعني موسم انتخابات (2010 م) كان أهالي وسكان ولاية جنوب كردفان يتعرضون لتهديد صريح ومباشر مما يسمى بالحركة...
اقرأ المزيد...
صورة
صوت سوار الذهب

  * في مثل هذا اليوم 6 أبريل من العام 1985، انطلق عبر أثير راديو أم درمان، ومن وسط المارشات العسكرية، صوت الفريق أول عبد الرحمن محمد حسن سوار...
اقرأ المزيد...
اعمدة الكتاب
صورة
قَسَم كرتي!
-1-قبل عام من الآن، أجريتُ ومعي الصحفية النابهة لينا يعقوب، حواراً ساخناً مع وزير الخارجية المحترم السيد علي كرتي، وسألته أثناء الحوار:لا...
اقرأ المزيد...
صورة
معالم الطريق الثالث!!
:: تتجاوز سرعة الغزال في بعض الحالات (100 كم)، ولكن سرعة النمر لا تتجاوز في أي من الأحوال (70 كم)، ومع ذلك - في تاريخ الصراع من أجل البقاء - لم...
اقرأ المزيد...
صورة
فرصة وضاعت!
هل كان ممكناً أن تفكر المعارضة... المعارضة كلها "دون فرز"... أحزاب سلمية وحركات مسلحة ومنشقون و(حردانين) في أفكار جديدة لتستفيد من مرحلة...
اقرأ المزيد...
صورة
المريخ يستضيف النسور في مشواره لاسترداد صدارة الممتاز
*يعود المريخ الذي يديره فنياً مدرب خبير وكبير ومقتدر وله صولات وجولات اسمه غارزيتو يعود للسباق المحلي بعد أن حسم جولة الذهاب الإفريقي...
اقرأ المزيد...
صورة
ملاحظات بقلم الرصاص!
-1-خطوة في الاتجاه الصحيح، أن يشرع المؤتمر الوطني في تكوين لجنة لدراسة نتائج الانتخابات.من الطبيعي أن تحمِلَ هذه النتائج ونسب المشاركة...
اقرأ المزيد...
صورة
أُولو العزم والوعي!
:: قبل أسبوع من الاقتراع، عندما كانت عيون الناس والصحافة تُحدِّق في أحداث دائرة دنقلا القومية وما بها من تنافس مفتوح بين مرشح المؤتمر...
اقرأ المزيد...