اخرالاخبار

السيول والأمطار.. الموقف الآن

الجمعة, 24 أغسطس 2012 16:18 عدد المشاهدات : 1983 الاخبار - فى السودانى اليوم
طباعة PDF
تقييم المستخدمين: / 2
سيئجيد 

السيول والأمطار.. الموقف الآن
تقرير: هاجر سليمان
تسبب  تواصل هطول الأمطار والفيضانات في أضرار مختلفة طالت المنازل والممتلكات بنسب متفاوتة بين الولايات في وقت توقعت فيه هيئة الإرصاد الجوي  تراجع كمية الأمطار بأواسط البلاد واستمرار هطولها في شرق وغرب وجنوب البلاد فيما أعلنت عن ارتفاع درجات الحرارة في مناطق الشمال والساحل خلال الأسبوع القادم ، (السوداني ) وقفت على تفاصيل الأضرار التي نتجت جراء خريف هذا العام ووقفت على مستوى التدابير الرسمية لدرء آثار الدمار وتفاقم الأوضاع الصحية.
أضرار كبيرة
خلفت الأمطار التي شهدتها أجزاء متفرقة من البلاد خلال الـ(48) ساعة الماضية أضراراً بالغة بعدد من ولايات السودان، حيث أحدثت الأمطار الغزيرة التي هطلت بولاية شمال كردفان في كل من سودري وبارا خسائر تمثلت في انهيار (16) منزلاً انهياراً جزئياً بينما تسببت الأمطار التي هطلت بالرهد والنهود في انهيار كلي لـ(13) منزلاً وانهيار جزئي لـ(17) منزلاً فيما انهارت (4)منازل انهياراً جزئياً بولاية الجزيرة بينما كانت هنالك (8)منازل آيلة للسقوط ،وفي الوقت تأثرت (5) قرى بشرق الجزيرة من جراء السيول التي اجتاحت الولاية حيث تسببت في انهيار (40) غرفة و(33) سوراً و(12) دورة مياه.
وتشير التقارير الواردة إلى أن ولاية النيل الأبيض من أكثر الولايات تضرراً من السيول والأمطار حيث شهد خور أبي حبل وتندلتي ومحليتا الرايات والسلام سيولاً أدت لانهيار (60)منزلاً انهياراً كلياً في كل من قرى العبداب وطيبة وتندلتي فيما تسببت السيول في انهيار كلي لعدد (700) منزل بقرى أبوضرس وفراح الوحيد وأبوصداقة والعكن أما في ولاية سنار فقد أحدثت السيول والأمطار أضراراً بليغة حيث انهار (400)منزل انهياراً كلياً و(350) منزلاً أصابها انهار جزئي بجانب انهيار (6) متاجر انهياراً جزئياً وانهيار (30)مخزناً انهياراً كلياً ونفوق (200) رأس من الضأن.
وكشفت تقارير غرفة العمليات المركزية لمجابهة طوارئ الخريف أن أجزاء متفرقة من البلاد شهدت أمطاراً خلال الـ(48)ساعة الماضية كانت أعلى من المعدلات بالدمازين حيث بلغت (36.2) وفي كل من سنار وأم بنين بلغت (0.7) وفي أبونعامة (2.7) فيما بلغت مناسيب النيل عند منطقة الديم أمس (12.51) مقارنة بأمس الأول حيث بلغت (11.93) وفي ود مدني بلغت (20.18) أما الخرطوم فكانت (16.90) ، شندي (17.78) ، عطبرة (15.56) ، مروي (20.73) أما في دنقلا فقد بلغت مناسيب النيل (15.24) مقارنة بنفس اليوم من العام 1988م حيث بلغت المناسيب في دنقلا (15.53) وفي هذا الإطار كشفت وزارة الصحة الاتحادية عدد الأسر المتأثرة بولاية الخرطوم من الأمطار والسيول خلال الأسبوع والتي بلغت (935) أسرة منها (304) تأثرت منازلها كلياً و(631) جزئياً وأوضحت الوزارة في تقرير أن الخرطوم احتلت المرتبة الأولى خلال الأسبوع الماضي تليها ولاية شمال كردفان التي سجلت (500) أسرة تأثرت جزئياً بمحلية أم روابة فيما أفادت ولاية سنار بتأثر (420) أسرة منها (70) أسرة تأثرت كلياً و(140) تأثرت جزئياً بمحلية سنجة مبينة أن ولاية نهر النيل تأثرت فيها (123) أسرة منها (122) أسرة تأثرت جزئياً لتصبح بذلك حصيلة الأسبوع بكل ولايات السودان (2306) أسر منها (856) أسرة تأثرت كلياً و(1450) أسرة تأثرت جزئياً .
طوارئ واستنفار
وتشير المتابعات إلى أن وزارة الصحة الاتحادية كانت قد كونت عدداً من غرف العمليات الخاصة بطوارئ الخريف بعدد من الولايات المتأثرة بالسيول والفيضانات ، حيث كونت سبع غرف طوارئ بولاية الخرطوم وثماني غرف بالشمالية وتسع بالنيل الأبيض ، بجانب  اثنتي عشرة غرفة بكسلا وأربع عشرة بشمال كردفان للعمل من أجل إيقاف الخسائر بالأرواح والممتلكات.
وكشفت إدارة الطوارئ بالوزارة عن تنظيم حملات واسعة بالمناطق المتأثرة بالأمطار بجميع ولايات السودان حيث شهدت محلية وادي صالح بوسط دارفور حملات رش بالإضافة لحملات التخلص من النفايات استهدفت ثماني عشرة منطقة بوسط دارفور وأخرى بخشم القربة وود الحليو بولاية كسلا والتي شهدت حملات مماثلة جاءت من أجل وضع صحي جيد لإنسان المناطق المتأثرة بالإمطار والتي من ضمنها محلية الفردوس والضعين بولاية شرق دارفور ومحلية المفازة بولاية القضارف والخرطوم وولاية سنجة وغرب دارفور.
توقعات الإرصاد
توقعت الهيئة العامة للإرصاد الجوي تراجع كمية الأمطار بأواسط البلاد واستمرار هطولها في شرق وغرب وجنوب البلاد فيما أعلنت عن ارتفاع درجات الحرارة في مناطق الشمال والساحل خلال الأسبوع القادم وأوضح محمد شريف محمد زين خبير الإرصاد بقسم التوقعات بالهيئة أن الفاصل المداري سيتراجع قليلاً نحو الجنوب والذي يمر اليوم الخميس شمال كريمة والولايات الغربية وجنوب أبوحمد ودنقلا مبيناً أن هذا التراجع يشير إلى انخفاض هطول الأمطار في الأواسط مع هطول أمطار خفيفة بولاية الخرطوم نهاية الأسبوع المقبل بجانب استمرار هطول الأمطار بمناطق الشرق والغرب والجنوب، مشيراً إلى أن الرياح في تلك المناطق تهب من الجنوب للغرب بسرعة متوسطة. وأضاف شريف أن في مناطق الشمال والساحل الطقس يستمر من حار إلى حار جداً مع نشاط الرياح المثيرة للأتربة أحياناً فيما توقعت اللجنة العليا للفيضان بوزارة الموارد المائية والكهرباء استقرار مناسيب النيل في معظم الأحباس على طول مجرى النيل الأزرق والنيل الرئيسي ونهر عطبرة، مشيرة إلى أن البيانات الواردة من المحطات الرئيسية وصور الأقمار الاصطناعية تؤكد تلك التوقعات. وكشفت اللجنة في بيان استقرار المناسيب في الحبس (الدمازين-سنار) و(سنار – الخرطوم) و(الخرطوم – عطبرة) و(عطبرة- مروي) بينما يشهد الحبس (خزان خشم القربة – عطبرة) انخفاضاً طفيفاً في المناسيب فيما يشهد الحبس (خزان مروي – الدبة – دنقلا) ارتفاعاً طفيفاً في المناسيب، داعية الجهات المعنية اتخاذ التحوطات والتدابير اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات.
انقطاع المركبات
وفي ذات الإطار وقف اللواء(م) عمر نمر معتمد محلية الخرطوم على حجم الخسائر التي خلفتها الأمطار الأخيرة بمناطق سوبا والتي بلغت حسب الإحصاءات الأولى انهيار(135) منزلاً منها عدد (60) منزلاً بشكل كامل وانهيار جزئي لعدد (75) منزلاً، فضلاً عن سقوط (62) مرحاضاً و(96) سوراً خارجياً.
وأصدر المعتمد خلال جولة قام بها حزمة من القرارات شملت فتح شارعين شرق سوبا المحطة في محاذاة معسكر الحرس الجمهوري (الفرقة السابعة) وآخر جنوب ملاعب "الغولف"  لتسهيل انسياب حركة مرور السيارات بعد أن انقطع خط سير المركبات داخل المنطقة بفعل برك المياه، كما قرر تسليم اللجان الشعبية عدداً من طلمبات الشفط لسحب المياه خارج الميادين التي بلغت مناسيب مرتفعة مما ينذر بخطر تفشي الباعوض الناقل للملاريا، إضافة إلى توزيع كميات من الخيام والمعينات الأخرى للأسر التي تضررت بسقوط منازلها  >
ووجه المعتمد إدارة التخطيط العمراني بإجراء ردميات عاجلة للطرق الداخلية، وتشوين كميات من الردميات الخرسانية تحسباً لأي طارئ، معلناً عن إجراءات احترازية وتخطيط مسبق ستتخذه المحلية لأجل إجراء معالجة جذرية للتصريف بمناطق سوبا الحلة واللعوتة والمحطة تحوطاً للسلبيات التي ظلت تشهدها المناطق خلال الأعوام المنصرمة.


.

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook    StumbleUpon    Newsvine