اخرالاخبار


"الرشوة".. الفساد وتدمير الأخلاق

الأربعاء, 24 يونيو 2015 11:21 صفحات متخصصة - تحقيق
طباعة PDF

"الرشوة".. الفساد وتدمير الأخلاق
•    (......) هذه تفاصيل قصة الموظف الذي ضُبط متلبِّساًََ!
•    خبير اقتصادي: الرشوة (مرض اجتماعي) تفرزها حالة الفقر الناتجة عن سوء ادارة الاقتصاد
•    محامٍ: مُجرَّد قيام الشخص بوعد موظف يُعتبر (رشوة) يجرِّمها القانون ويستحق مرتكبها العقوبة المقررة
الخرطوم: آيات فضل
الرشوة واقعٌ يمشي بين الناس، ليس في السودان وحده بل في القارة الافريقية جُلَّها إن لم نقل كلها، ولا ننسى الوطن العربي وهما الأقليمين اللذين ينتمي اليهما السودان، وبالعودة للرشاوى نجد أنها اشتهرت في السودان بـ (مسح الشنب)، أما المصريون فيقولون (شَخْشِخْ جيبك) – كناية عن الرشوة-، اما الجزائريون والليبيون فيطلقون عليها مصطلح (حق القهوة)، فيما يسمِّيها المغاربة (حق الحلاوة). ومما سبق يتضح جلياً أن الرشوة وباء لم يسلم منه إلا من رحم ربي.. وبالعودة للسودان يؤكد عارفون ببواطن الأمور أن أكثر المجالات التي استشرت فيها الرشاوى في الآونة الاخيرة هي (الاستثمار) الاجنبي منه والوطني، والسبب هو كثرة النوافذ الموصِّلة إلى (التصديق النهائي)، وكذلك للظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها الكثيرون.

ضُبط متلبِّساً!
سنبدأ تحقيقنا هذا بقصتين حقيقتين، الأولى (بطلها) موظف بإحدى الشركات الكبرى والتي كانت لها تعاملات مالية مع شركة اخرى، فاحتاج المتهم وهو موظف بالشركة الاولى الى مستندات موقَّعة من قبل الشركة الثانية فذهب الى مقرها وطلب من احد موظفيها التوقيع على المستندات مقابل الحصول على مبلغ (5) آلاف جنيه (خمسة ملايين بالقديم)، فردَّ عليه من قُدِّم اليه الطلب بأنه سيفكر في (الموضوع)، وسرعان ما قام بابلاغ صاحب الشركة الذي بدوره أبلغ الشرطة بمحاولة المتهم برشوة موظفه، فجاءت الشرطة وطلبت من الموظف الاتصال على المتهم –موظف الشركة الكبرى- وابلاغه بانه موافق على التوقيع على الأوراق واستلام مبلغ الرشوة، ثم تحديد ساعة استلام وتسليم المبلغ والمستندات، ونفذ الموظف ما طلبته الشرطة وتم تحديد المكان وبالفعل حضر المتهم وسلم الموظف المبلغ المتفق عليه وفي المقابل استلم المستندات منه وفي تلك اللحظات كانت الشرطة تختبئ في موقع قريب منهما وبمداهمتها للمتهم القت القبض عليه متلبساً بالجرم، وتم تقديمه للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية التي حكمت عليه بالجلد والسجن ستة اشهر.

(الرشوة الدولارية)
أما القصة الاخرى والتي كانت حديث المدينة في أواخر العام قبل الماضي، حيث تداولها الناس بصوت مسموع، أما تفاصيلها فتقول ان مسؤولاً سودانيًا كبيرًا قبض «7» ملايين دولار بعد أن قام بـ (تسهيلات) لإتمام إحدى الصفقات طرفها مستثمرون أجانب وقد صُنِّفت تلكم الرشوة كأكبر عملية (كوميشن) في تاريخ السودان. وقد فتح ذلكم (النبأ) الذي تناقلته بعض وسائل الإعلام، الباب واسعا للحديث حول (رشاوى) يتلقاها موظفون من مستثمرين، وجعل البعض يميلون لتصديق الحديث الدائر عن صفقات استثمارية حامت حولها كثير من الشهبات، ولسد هذه الذرائع عقدت وزارة الاستثمار في عهد وزيرها السابق د. مصطفى إسماعيل العديد من الورش والندوات لمعالجة (30) مُعوِّقاً تجابه العمل الاستثماري وتتطلب مراجعة شاملة لقوانين الاستثمار بالبلاد، من بينها مكافحة كل أشكال الفساد والرشاوي.
يظل السؤال الذي يفرض نفسه بقوة يدور حول قدرة الجهات السؤولة على مواجهة «الرشوة» التي تفسد جوانب من الحياة لا سيما الخدمة المدنية.

حدث ولا حرج...
وبحسب التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية عن مؤشر الفساد في العالم احتل السودان المركز الرابع في ترتيب الدول الاكثر فسادا في العالم والمركز 176 في ترتيب الدول الاكثر شفافية، والذي يغطي 180 دولة في العالم وفقا لمقياس تصاعدي يتدرج من الصفر إلى عشر درجات، حيث يعتبر ملف الفساد في الشأن السوداني من أعقد الملفات المفتوحة الآن.

تعطيل عجلة الاقتصاد
أما عن تأثير الرشوة في الجانب الاقتصادي فتحدث لـ (السوداني) الخبير الاقتصادي عبدالله الرمادي قائلاً: إن الرشوة تعتبر إحدى التشوهات في ممارسات التعامل التجاري بين الناس، حيث يلجاً اليها الشخص ليحصل على حق لا يستحقه وفي ذلك ظلم لانه انتزاع حق ليس له وسيكون ذلك خصماً على الاقتصاد ككل، وأضاف الرمادي بأن الرشوة هي إحدى الامراض الاجتماعية التى تفرزها حالات الفقر الناتجة عن سوء إدارة الاقتصاد وبالاخص في دولة كالسودان، مشيراً إلى أن الرشوة تحدث خللا في التوازن الاقتصادي مما يعطل ذلك عجلة الانتاج الاقتصادي.
وضرب الرمادي أمثلة للرشوة الضارة ضرراً مباشرا تلك التي تؤثر في إيرادات الخزينة العامة فمثلاً إذا كانت الرشوة لتمرير قضايا من غير جمارك أو تخصيص القيمة الجمركية فان ذلك يؤدي إلى فقدان نسبة الخزينة العامة لمبالغ طائلة، وقد تكون صوراً من صور الرشوة لتهريب بعض المنتجات السودانية إلى الخارج وفي ذلك أيضاً تفقد الخزينة العامة مبالغ طائلة من خلال رسوم الصادر، وأهم من ذلك خلال فقدان عائد الصادر وكل ذلك يؤثر في إيرادات الدولة في ميزان المدفوعات.

حكمها في الدين
وعن حكمها في الدين تحدث لـ(السودانى) الباحث الاسلامى علاء الدين عبدالماجد قائلاً: الرشوة من كبائر الذنوب، ملعون صاحبها على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم: فعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه قال: (لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي) وفي رواية: والرائش وهو الساعي بينهما.
وقال تعالى: (سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ 42) "سورة المائدة". وقال الحسن، وسعيد بن جبير هو: طلب الرشوة حرام، قبولها حرام، كما يحرم عمل الوسيط (الرائش) بين الراشي والمرتشي.
هذا في الرشوة التي يتوصل بها صاحبها إلى ما ليس له به  حق، أو لدفع ظلم عنه أو ضرر، فإنها جائزة عند الجمهور، ويكون الإثم فيها على المرتشي دون الراشي. قال ابن الأثير: فأما ما يُعطى توصلاً إلى أخذ حق أو دفع ظلم فغير داخل فيه. روي أن ابن مسعود "أُخذ بأرض الحبشة في شيء فأعطى دينارين حتى خُلي سبيله، ورُوي عن جماعة من أئمة التابعين أنهم قالوا: لا بأس أن يصانع الرجل عن نفسه وماله، إذا خاف الظلم".

الجانب القانوني
تحدث لـ(السودانى) المحامي محمد صلاح عن الرشوة وعقوبتها من الجانب القانوني قائلاً "تعتبر الرشوة من الجرائم الخاضعة لنصوص القانون الجنائي، وقد نص عليها القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م في المادة 88. ثم عُدلت هذه المادة أخيراً بعد التوقيع على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد 2014 والتي صادق عليها المجلس الوطني لتكون أكثر وضوحاً وشمولية حيث ضمت في طياتها الموظف الوطني والأجنبي والقطاع الخاص والعام فتكون بذلك متكاملة الأطراف، والأمر الذي يجدر الإشارة إليه أن المادة أشارت إلى أن مجرد (الوعد) بتقديم خدمة لأي موظف لا بإتمام الفعل المادي من حيث الوعد والتسليم وأداء الخدمة ومراعاة الاستفادة أو عدمها فمجرد قيام الشخص بوعد موظف تعتبر هذه جريمة كاملة يجرمها القانون يكون مستحقاً للعقوبة المقررة، ولعل هذا تقييد يحسب للمشرع السوداني من حيث الضبط والحرص على عدم إيجاد ثغرات لمعتادي هذه الجريمة، ثم الأمر الذي زاد من قوة النص المعدل تغيير العقوبة من عامين إلى خمسة أعوام وهذا فيه تضييق وزجر لكل مرتكب لجريمة الرشوة.



 

قطوعات المياه وعود تذهب أدراج الرياح

الثلاثاء, 23 يونيو 2015 10:04 صفحات متخصصة - تحقيق
طباعة PDF

قطوعات المياه
وعود تذهب أدراج الرياح
مدير مياه محلية الخرطوم: قطوعات المياه تحدث نتيجة لاستهلاك المياه الزائد
مدير مياه محلية بحري: المخططات السكنية بالحلفايا شكلت ضغطا عاليا على شبكة المياه
مدير مياه محلية أم بدة: عدم انتظام الكهرباء أثر بشكل كبير على قطوعات المياه
ما زالت الانهار تجري بطول البلاد وعرضها، لكن بالمقابل مازال الناس في نفس هذه البلاد يكاد يقتلهم العطش، وهم يدفعون الفاتورة مقدماً.. شكاوى قدمها عدد من مواطني ولاية الخرطوم من هذه الأزمة وتظاهرات واحتجاجات قاموا بها وليس هنالك من جديد غير التبريرات من هيئة المياه .
الخرطوم: مشاعر أحمد-بخيتة تاج السر
عصب الحياة
في هذه المساحة نقف على سيل من الشكاوى جهر بها مواطنو الثورات بمحلية كرري بالعاصمة الخرطوم حيث أجمع من تحدثوا إلينا على أن مشكلتهم مع المياه حيث بدأت الحاجة رابحة بقولها: المياه تقطع لفترات متكررة والآن نحن في شهر رمضان نرجو من المسؤولين النظر لهذا الأمر بعين الاعتبار لأن المياه عصب الحياة.
وفي ذات اتجاه الشكوى مضى المواطن محمد بابكر مؤكدا أن القطوعات أصبحت متكررة كثيراً في منطقة الثورة لدرجة انها تصل الى خمس مرات في اليوم. وتبعاً لذلك تنقطع خدمة المياه ليوم كامل وحتى في حال عودتها تكون ضعيفة. أما العم عبدالله آدم والذي يقطن بمنطقه الثورة فقد قال: إن المياه لا تأتي اليهم إلا في منتصف الليل ولذا اصبح اهل الثورات يعملون بنظام الوردية لانتظار مجيء المياه. من جهتها شكت الحاجة خديجة إسماعيل لـ(السوداني) من استمرار قطوعات المياه خلال شهر رمضان الكريم رغم حاجة الناس لها. وفي منطقة الثورة الحارة (14) قالت مريم الماحي: المياه أصبحنا نترقبها في المساء لكن في الفترة الاخيرة اصبحت المياه لا تأتي حتى في المساء إلا عبر الموتورات مع العلم أن هناك أسرًا ليس لديها موتورات.
تضجر المواطن
تظاهر عدد من مواطني ضاحية الفتيحاب بأم درمان في الايام السابقة احتجاجاً على قطوعات مياه الشرب التي دخلت أسبوعها الرابع. وأغلقوا الطريق الرئيسي في المنطقة، وتعاني مربعات عديدة من أحياء الفتيحاب بأم درمان من عطش حاد وانقطاع تام لإمدادات المياه لفترة تجاوزت الشهر دون معالجات. وشكى عدد كبير من مواطني الفتيحاب (الشقلة) لـ(السوداني) من انقطاع المياه لفترة ثلاثة أسابيع، مشيرين إلى توفر المياه في المربعات التي تجاورهم، وشددوا على أنهم ظلوا يدفعون فاتورة المياه مع عداد الكهرباء طوال الفترة الماضية دون حصولهم على قطرة ماء.
سهرنا الليل وكّملنا
"الوضوء اصبح مشكلة بسبب انقطاع المياه والكهرباء المتكرر" هكذا بدأ المواطن أحمد عبدالله الذي يسكن ام درمان ود البخيت حديثه معنا عن معاناتهم مع انعدام المياه وقال اصبحنا نساهر حتى (الساعات الاولى من الصباح) من اجل أن نحصل على المياه واحياناً لا تأتي ليلاً بسبب انقطاع التيار الكهربائي لاننا نستخدم الموتورات، وأضافت أماني محمد من ذات المنطقة القطوعات متكررة من المياه ولجأنا للحصول على المياه الى عربات الكارو التي تبيع البرميل بـ(40) جنيها مما أرهق كاهلنا بمزيدٍ من المصاريف التي بلغت (900) جنيه شهرياً الى جانب رسوم المياه الشهري (25) جنيهاً دون الحصول على خدمة المياه.
حلول جذرية
منطقة الحلفايا بمدينة بحري هنالك شكوى متكررة تلقيناها عبر الهاتف حيث شكا لـ(السوداني) عدد من المواطنين من قطوعات المياه المتكررة خاصة في شهر رمضان المبارك حيث قالت: المواطنة عائشة البشير "ظللنا نعاني من أزمة مياه منذ فترة ليست بالقصيرة" . وأشار المواطن محمد عبدالعظيم يقطن حلفاية الملوك الى أن ارتفاع درجات الحرارة الى معدلات غير مسبوقة في فصل الصيف الحالي وتزامنها مع حلول شهر رمضان المبارك يتطلب ايجاد حلول سريعة وجذرية لانقطاع المياه عن المواطنين".
معالجات سريعة
مدير مياه محلية الخرطوم المهندس خضر التوم قال لـ(السوداني) : نعزى قطوعات المياه المتكررة بولاية الخرطوم لاستهلاك المياه بنسبة عالية جداً ويرجع ذلك لارتفاع درجات الحرارة مما يؤدى الي إنسداد في بعض الأنابيب الناقلة للمياه، والآن نحن نقوم بتفتيش شبكة المياه لمعرفة مناطق الانسداد والعمل على معالجتها.
واضاف مدير مياه محلية بحري المهندس عماد فضل الله قائلاًلـ(السوداني): إن قطوعات المياه بمنطقة الحلفايا ترجع للاستهلاك الكثير بالإضافة الي إنشاء المخططات العمرانية التي أثرت على المحطة الرئيسية، و بوجود تلك المخططات السكنية حدث ضغط عال على الشبكة مما ساهم في قطوعات المياه بطريقة غير مباشرة، ونحن الآن نعمل على معالجات سريعة لحل المشكلة بحفر آبار، وقمنا بحفر بئر في مربع 10 دخلت الخدمة.
دور قطوعات الكهرباء
وفي ذات السياق قال المهندس زكي عثمان مدير مياه محلية أم بدة لـ(السوداني): إن قطوعات المياه التي شهدتها محلية أم بدة بحلول فصل الصيف ترجع لقطوعات الكهرباء فعدم انتظام الكهرباء يؤثر بشكل كبير على قطوعات المياه، اذا توقفت محطة مياه عن الخدمة لمدّة 3 ساعات لتعويضها تضرب في 6 اى 18 ساعة لايمكن أن ترجع محطة المياه لوضعها الطبيعي الا بعد مرور 18 ساعة، لذلك يجب على المواطنين أن يضعوا حيطتهم لمثل هذه القطوعات بتخزين المياه بخزانات عالية او خزانات أرضية علماً بأن هذه الخزانات أيضاً قد تمثل ضغطا على محطة المياه، وفي فترة الصيف دائماً يزيد الضغط على محطات المياه ويكون ذلك ( بتشغيل المكيفات- رش الأرض – غسيل العربات)، ورغم هذه القطوعات لاتوجد فجوة كبيرة بين المحلية والمواطن، ومن أسباب قطوعات المياه المتكررة قدم الشبكة الناقلة للمياه بالإضافة الى أشجار الدمس التي تؤثر بشكل كبير على الخطوط الناقلة للمياه، اما عن ما يدور من حديث عن الدفع المقدم للمياه فالمواطن يدفع مع الكهرباء فاتورة الشهر الذي قد استهلكه، على سبيل المثال عند شراء كهرباء شهر (6) فأنت كمواطن تدفع مياه شهر 5 الشهر الذي استهلكته.


 

لماذا تفوقت المدارس الحكومية على الخاصة ؟

الاثنين, 22 يونيو 2015 08:29 صفحات متخصصة - تحقيق
طباعة PDF

لماذا  تفوقت   المدارس    الحكومية   على  الخاصة ؟ 

شهدت نتيجة امتحان الشهادة الثانوية هذا العام 2015 ارتفاع نسبة النجاح بالنسبة للمدارس الحكومية على المدارس الخاصة حيثُ بلغت نسبة تحصيل المدارس الحكومية 78,1%، فيما بلغت نسبة المدارس الخاصة 73,5%، فهل هذه النسب يعول عليها كثيرًا في التقييم والمفاضلة ما بين المدارس الحكومية والخاصة؟ ما السبب وراء الفارق بينهما، السوداني استطلعت بعض آراء التربويين للوقوف خلف الحقيقة.
الخرطوم: إيمان كمال الدين

يوسف إبراهيم سعيد مدرس رياضيات بالمعاش تحدث لـ(السوداني) عن السبب وراء تفوق المدارس الحكومية على الخاصة قائلًا: أولًا الحديث هنا عن المدارس النموذجية على المدارس الخاصة، وليس كل المدارس الحكومية، فالمدارس النموذجية هي التي يخرج فيها الطلاب المتفوقون وهي مدارس يكون التركيز عليها عالياً بعكس المدارس الحكومية العادية، النموذجية يدخلها الطلاب المتفوقون، وهم فيما يمضى كانوا يتجهون للمدارس الخاصة فهؤلاء يكون هناك تركيز واعتماد كبير عليهم، المدارس النموذجية لديها فصول خاصة مثل المدارس الخاصة في رسومها ويدعموا بدخلها كل المدرسة من اهتمام بالبيئة المدرسية إلى حوافز للمعلمين، وبحسب مقاييس أخرى قد يرى أحد ما أنه لا يوجد  تفوق لا في الحكومي أو الخاص وقد تكون هناك مدرسة جغرافية ينجح منها حوالي 76 أو 77 طالباً وليس فيها رسوب، وأعتقد أنه هنا تنعدم لدى وزارة التربية المقاييس العلمية الصحيحة للتفوق وهذا يعتبر فشلاً، فهناك مدارس حكومية جغرافية لا تُدعم، وأيضًا قد يكون الأول من مدرسة ولكن لديها عدداً من الطلاب راسبون، ومدرسة أخرى لم يأتِ الأول منها ولكن كل طلابها ناجحون، فهنا يجب أن يكون التقييم والأهمية لنسبة التحصيل التي تكون في بعض المدارس 100% ولكن من المؤسف عدم توفر المقاييس العلمية لنا وللوزارة للتقييم.
آراء بحثية
مدير إدارة المناهج ونائب المدير العام للمركز القومي للمناهج (بخت الرضا) علي محمد الجاك تحدث لـ(السوداني) قائلًا: في رأيي أن المدارس الخاصة تأتي نتيجتها كمحصلة نهائية وقد توجد مدارس خاصة تتفوق على الحكومية، والعكس أيضًا، ولكن المحصلة النهائية هي عملية أخذ متوسط لكل النتائج، والمدارس الخاصة تكون متوزعة في بيئات معينة ليست كلها ذات مستوى واحد هناك الجيد والضعيف، كذلك المدارس الحكومية ليست كلها جيدة فالناتج ناتج متوسط ورجح في جانب المدارس الحكومية ولا أعتقد أن هناك عوامل تحسب كظاهرة لنبحث ما وراء سر التفوق الحكومي على الخاص،كما أن التباين ليس كبيراً فلو كان كبيرًا لبحثنا عن الجانب الحقيقي وراء ذلك، فتجد مثلًا نفس المعلمين في المدارس الخاصة هم في المدارس الحكومية.وعمومًا تقارب المستويات هذا يعتبر مؤشراً جيداً للتعليم الحكومي، ثانيًا التعليم الخاص قد يكون مستوى الطلاب متبايناً فيه حيث تجد طلاباً متميزين وآخرين مستواهم (عادياً) يدرسون بأموالهم.
ويضيف محمد الجاك: بصورة عامة يمكن أن نحكم على أساس هذا الفارق أن التعليم الحكومي يوجد فيه استقرار، وأرى أن مثل هذه الأحكام عن سر هذا الفارق تحتاج لآراء بحثية وجهات تقوم بعمل دراسات تقيس على المسببات وتبحث وراء أسباب الظواهر فهي أقدر على التقييم لأنهُ مجال يحتاج دراسة وبحث.
عيوب الخاص
يرى أستاذ يوسف محمد أن المدارس الخاصة بها عيوب ففيها محدودية، فبعض المعلمين يؤلفون كتباً ويطبعونها ويفرضون على الطلاب مذكرات ومعلمين بعينهم وهذا يؤدي لمحدودية الطلاب، ومن المعلمين من يستهدف الامتحان وليس المنهج، فتقلص المناهج وتوزع مُذكرات وملخصات لما قد يدخل في الامتحان، مع أن المنهج متوسع ويجده الطالب في دراسته الجامعية، وأرى أنه يجب أن يكون هناك توسع في المنهج والتعليم لدينا فيه إشكالية كبيرة وهي التلقين فهو يخرج حفظة ولا يخرج علماء.


 

الصفحة 1 من 40

<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>